كلامى

الحلم اصله فكره , و الفكره اصلها خيال , و الخيال اصله أمل

الاثنين، 17 أكتوبر، 2011

يوم عادي


و كأن هناك شحنة كهرباء حائرة داخل رأسه ؛ يشعر بألم شديد مع بداية يومه . متردد  هل ينهض من سريره يرمي الماء على وجهه و يخرج ثياب نظيفه و يقوم بكيها ؛ يذكر نفسه أن يشغل بعض الموسيقى الحماسية لتعطيه بعض النشاط و بالطبع النزول للعمل . أممممم ؛ لا سيكتفي هذه المره بالنوم على الاريكه و مشاهده بعض الذي لا يعرفه على التلفاز  .... " أحساس زفت " يفكر مره أخرى ؛ يرى أن من الافضل النزول و الأطاحه بالكهرباء و رأسة و تدخين بضع سجائر . سبب مقنع 
سوف ينهض يصدم وجهه بالماء و يختار ثياب نظيفه مناسبه و يقوم بكيها لم ينسى الموسيقى الحماسيه و الأن وقت الأنطلاق .
- فعل كل هذا سريعاً من أجل سيجارة - مثير للشفقه 
يذهب للعمل كل يوم مجتاز الشوارع الخلفيه الفاصله بين بيته و عمله ؛ اليوم يمشي ببطئ أخرج احدى سجائرة الرخيصه لتخنقه من جديد  يلمح سيده منتقبه فيتذكر اخر نقاش بين أصحابه  "" لا يجب التدخين أمام ملتحي أو منتقبه .. أحتراماً لهم "" فخفض سيجارته حتى تمضي السيده ؛ الأن فقط يلاحظ أن رباط حذائه غير مربوط  لا يهم سيعتنى به عند وصوله لعمله و ليعيش يوم مكرر كئيب آخر .

هناك تعليقان (2):

  1. اعجبتني انه لا يجوز ان يدخن امام منقبة او ملتحي....!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    ردحذف
  2. مجاهد بك الكبير17 أكتوبر، 2011 12:36 م

    طيب نفسى اشوف "حد" واخد بالك انت بيشرب سجائر ادامى...
    كويس انك فكرتنى بالقاعده دى ..
    انا مكنتش واخد بالى

    ردحذف

ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد