كلامى

الحلم اصله فكره , و الفكره اصلها خيال , و الخيال اصله أمل

الخميس، 20 مايو 2010

شـــرفـه

فى شرفتى أجلس وحيداً  , لا أرى كثيراً , فالظلام يكاد يدمس بالأفق , لا نجوم ولا قمر ساهر . ضوء الشوارع كثيف و أصواته مزعجه
ولكن لا يمكن ان تصل لأعلى
كنت أتمنى ان أكون وحيداً حتى يصفي ذهني ولا أجد غير نفسي أفكر بها
و لكن لسوء حظى يصعب في أيامي هذه وحدتي .
عزائي أن من حولي يفكرون فيّ أكثر من أنفسهم و لكنّي لست بمحب لذلك العزاء .
فقد تغير كل شئ منذ اكتفى جسدي بالراحة و أصرّ ألا يطيع محاولات الأطباء , فقط هناك أعيش محبوباً غير مُلام على أي شيء و كأن غُفر لي في الدنيا أيضاً .
يقولون أن لـ ( اللوكيميا ) علاج جديد فعال يقدر على أن يطيح بكل وعكاتي بعيداً , ولكني لم أراه بعد هذا العلاج .
شمس بعيدة تشرق فى خجل , تظهر خلف البنايات التى تحجب عنى رؤيه الأفق لأعلم أنه حان الوقت لأنهي فترة وحدتي و انتقل إلى الوحدة المُغطاة باهتمام المحيطين بي  .
حان الوقت لأعود إلى سريري مره أخرى و أستأنف العلاج  ....... حان الوقت لتحدى الموت .


هناك 6 تعليقات:

  1. مين اللى كاتب الكلام ده يا محمود ؟
    Desperado

    ردحذف
  2. اسلوب كتابتك حلو اوي
    المواهب دي كانت مدفونه من زمان ولا لسه طالعه جديدة
    عموما حلوة اوي والمفردات جميلة ومعبره
    تسلم ايديك يا محمود

    ردحذف
  3. سارة

    شكرا ليكى دايما منوره المدونه

    ردحذف
  4. كلمات الجميلة
    بقالي كتير أوي ما قريتش حاجة متفائلة :)

    ردحذف
  5. وجدان

    نورتى المدونه و شكرا اوى على كلامك ده

    ردحذف

ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد