كلامى

الحلم اصله فكره , و الفكره اصلها خيال , و الخيال اصله أمل

الخميس، 18 مارس، 2010

رحمه الله عليك يا نفسى

ينظر إلى باسماً بوجهه الأبيض المنير , بلحية منداة بطهور قطرات الوضوء , تفوح منه رائحة الصالحين كأنه أسكب كامل زجاجة المسك عليه .
فما كان منى إلا أغمضت عينيه و وضعت الملاءة على وجهه ليظل النور هائجاً من تحتها , و قولت : رحمه الله عليك يا نفسى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد