كلامى

الحلم اصله فكره , و الفكره اصلها خيال , و الخيال اصله أمل

الخميس، 4 نوفمبر، 2010

الخميس، 28 أكتوبر، 2010

الخميس، 14 أكتوبر، 2010

عن بنات ....


قالوا : دول بنات
و قالوا : دول رجاله
قالوا : دول أخوات
و قالوا : دول حكومة
قالوا : دول شعب
و قالولنا : دول بيحمونا
قالوالهم : ده تفتيش
قالوا : ترضاه لاهل بيتك
قالوالهم : أحنا حكومة
و كانت النتيجة نزيف حاد فى المخ و كمان تكسير
مع أنهم فى الأصل بنات جامعه الأزهر

يا ترى فى الآخر هيطلعوا ايه 
مختلين عقليا و لا ماس كهربائي ولا هيبقى أكيد خطأ إداري

الثلاثاء، 14 سبتمبر، 2010

معاني



ما الحب إلا مرادف عن فعل التضحية , فإن أطلقت على نفسك اسم مُحب سِل نفسك ما قُمت بالتضحية به ؟
و من يُحب الدنيا وجب علية أن يُضحي من أجلها , فإن كنت ممن أحبها كان عليك أن تعرف بماذا ستضحي .
و أحذر بما تضحي ... فمن الممكن أن تضحي بدنياك الحقيقية من أجل أشباح دنيا وهمية .

الأحد، 5 سبتمبر، 2010

صَدِق ( تهـيس )




لكي تعيش فى راحة ( دماغية ) ما تبق لك من أيام فى حياتك يجب عليك أن تصدق بكثير من الأشياء و أن تضع أسوأ الأشياء التي يمكن أن تحدث لإنسان في الحياة , حينها فقط ستريح تفكيرك . و لـكن هذا ليس بهذه البساطة التي تتوقعها أولاً عليك أن تتخطى مرحلة الرهبة فى البداية ستتوهم بعض الأشياء السيئة التي يمكن أن تحدث لك . أول شيء عليك تصديقه هو أن هذه الأشياء هي بالفعل أعز الأشياء لديك و أكثرها قيمة و أيضا ما تجعلك قلقأ دائماً عليها . البداية تأتى مع أقل الأشياء , ستتوهم أن هاتفك وهو شيء رئيسي لمظهرك يتكسر فى يدك و بعدها بقليل تسرق سيارتك الجديدة ولا تراها مره أخرى ستطرد من عملك  و يخونك بعض المقربين إليك  , وهذه هي مجرد البداية , الأن صدق أن هذه الأشياء هى أهم ما في حياتك و نصيحتي تخلي عنها و كن على استعداد لفقدها فى أى وقت .
بعد ذلك ستحب الفكرة و ستكبر دائرة التوهم , الأن ستتخيل بيتك ينهار بك وبرضيعك و ستشعر بعجلات سيارة ضخمه تطحن عظام أقدامك و يقطع طريقك صبي ليفقدك مالك ويهديك علامه مميزة تعيش بها حياتك القادمة , سيزيد تفكيرك ويقل الألم و غالباً ما تطول هذه الفتره .
الان تخطي كل هذا الهراء كل هذا لن يفيدك بشيء .... صدق هذا .
ما عليك الأن هو تخيل ماذا ستفعل لو حدث كل هذا , كيف ستكمل حياتك . و أن أقضي هذا على حياتك هل ستكون مستعد لغلق صحيفة أعمالك فى الدنيا .
هنا يأتي ما تنتظره بعد فتره أخري من التفكير ستتوصل إلي النتيجه المرجوة " الراحه الدماغية " ستكون مستعد لفقد أى شيء و أي شخص و لديك بديل له , وقتها كل ما عليك فعله هو أن تستمتع بحياتك . ( صدق هذا ) 
نصيحة أخيرة و لكنها خاصة بمن سينفذ هذا و يصل لأقصي مراحل الراحه الدماغية , بعد كل فتره سيظهر الجديد فى حياتك فما عليك ما هو إلا قطع راحتك و الرجوع إلى التفكير مره أخري لكى تستوعب ما يحدث و لكى لا تنهار راحتك .   ( صدق هذا )

الاثنين، 23 أغسطس، 2010

عن مسلسلات رمضان و أكثر ...


لا لا متخافوش الرسيفر لسه بايظ 
بس برضوه الواحد لازم يتابع أمال رمضان أزاى من غير مسلسلات 
عجبتنى جدا بعض المسلسلات اللى أسمها فعلا فن بجد  يعنى مش غلط أننا نشوفها فى رمضان عادى 
يعنى ممكن نأجل شويه قرآن و شويه صلاه ونشوفلنا ست سبع مسلسلات بس . 
من المسلسلات اللى عجبتنى بقى 
طبعا المسلسل الضخم ( لازم تفطر بالنهار ) للفنانه الرائعه باتا عبد الرازق 
و مسلسل ( لسه صغيرة ) للفنانه الشابه  ألهاء شاهين 
و مسلسل ( من عيونى يا حكومه ) للكتاب وحيد حامض
و مسلسل ( نسينا ربنا و خلعنا الحجاب ) للفنانه سابرين 
و مسلسل ( أنا أهم واحده ) لفنانه نادية الجندك.


للأسف هما دول بس اللى أخد بالى منهم 
طبعا مفتقدين مسلسل  ( الجعار ) للفنان نونو الشريف
و كان نفسى أتفرج على مسلسل ( و ربنا أنا ابن بلد ) للمطرب حماده فؤاد 
و الحمد لله أنى متفرجتش على مسلسل ( الأونطجى ) للفنان الكوميدا أدم 


دى كانت مسلسلات القطاع الخاص 
عندنا بقى مسلسلات القطاع العام و الحكومه  .. و المفاجأه أنها عملت مسلسلات جديده رمضان ده .
بعد ما أتعودنا على أجزاء مسلسل ( الأسعار نار ) و ( مفيش ياميش ) 
الجديد السنه دى مسلسل ( أزمه طاقه ) و مسلسل ( عودة الخشخاش ) 


و رمضان كريم فعلا 

السبت، 21 أغسطس، 2010

خاب الأمل


أحياناً تُخيِب الأمل مُجبراً
و لكن أين التضحيه

الأحد، 15 أغسطس، 2010

في رمضان


كل سنه و أنتم طيبين و رمضان كريم .
بقالى كتير مكتبتش أنا عارف بس مكنشى ليا نفس أقول أى حاجه لحد أمبارح . 
رمضان السنه دى أنا حاسس أنه غير أى رمضان تانى خالص ( من ناحية كويسه أكيد ) 
يمكن علشان أهم حاجه حصلت قبل رمضان بيوم واحد بس و هو أن الرسيفر أتحرق ... أيون و الله معدتشى فيه دش فى رمضان ولا مسلسلات و لا برامج أخرنا القناه الأولى و التانيه يعنى ظاظا و جرجير ساعت الفطار و بقيت اليوم شكراً 
أيون ما هو أحنا مش فاضيين بقى اللى عنده قرآن بيقراه و اللى بيصلى التراويح و اللى بيكمل نومه واللى بيكمل أكله .. أهم حاجه مفيش مسلسلات رمضان ده .
إلى أن حدثت الفاجعه الكبرى ..... تعبت شويه قررت أنى مش هروح الشغل بعد الفطار و قولت ما أشوف اللى على التلفزيون بقى مش هتفرق من حلقه يتيمة . لقيت المسلسل اللى دوشونا عليه من قبل رمضان بسنه و اللى الناس بتقطع بعض عليه 
مسلسل " الجماعه " 
أكيد كنت متوقع أنه مشوه صورة الأخوان بطريقه مستفزة ( وهو ده الهدف منه ) لكن أنه يجى ناحية الدين دا يبقى " قله أدب " 
فى أول جزء من الحلقة كانوا جايبين بدايه حسن البنا  جايبنه أنه كان نابغه من صغرة و عاقل و كل الصفات الحميده  لحد دلوقتى كلام زى الفل  .. إلى أن .. جه يلعب مع أصحابه عسكر وحراميه قام هو بقى علشان مفكر من صغرة قالبها لمؤمنين و كفار  و عمل فريق مؤمنين و فريق كفار و أشترط أن الكفار أكتر من المؤمنين علشان " كم من فئة قليله غلبت فئة كثير " و فى وسط اللعب أتدمج و ضرب طفل من اللى كانوا عاملين كفار و بعدين كمل الحلقه عادى وهو هادى و رصين . 
هنستفيد من القصه دى أيه بقى  .. أنه من صغرة بيحب يقسم الناس إلى مؤمنين و كفار علشان كده الحكومه دايما كفارة من وجهه نظرة 
الدرس التانى أنه شخصيه عدوانيه مع أن ده مش الظاهر بتاعه . 
لحد دلوقتى كلام متوقع  وحيد حامد عامل مسلسل عن الأخوان مستنين أيه لازم يطلعوا خونه وكفره كمان . 
ولأنى بعترض على كتر من تصرفات الأخوان وخصوصاً اليومين دول  قولت يلا يستاهلوا  ... إلى أن ... النص التاني من الحلقة 
فى وقتنا المعاصر و فى بيت الباشا اللى المفروض بيحقق فى قضيه العرض العسكرى بتاع الأخوان حصل شيء من المصائب الكبرى 
الخدامه بتاعه أستغفر الله العظيم وربنا يهديها عملت عمل شنيع .. " لبست النقاب " الجناينى وقفها لانه معرفهاش و قالها ( عامله زى خطافه العيال ليه كده ؟ ) و الباشا صحى الصبح لقى أمه ضاربه بوز طبعا عرف هى قالبه وشها ليه أول ما شاف الخدامه . 
هما الأتنين قعدوا يتقريبا يقنعوها أن النقاب ده بدعه و بينوا سبب أن الناس دى ضاله كده علشان شيوخ الأزهر سايبين أى حد يتكلم فى الدين .
ساعتها أنا قفلت التلفزيون و قولت حسبى الله و نعم الوكيل  فى المسلسل و اللى كاتبه و اللى مثله  و اللى ساعد حتى فيه و فى اللى عرضه . 

كان زمان بيتعرض على التلفزيون مسلسلات دينية فى رمضان و بعديها بقت تاريخية بلمسه دينيه علشان الحبايب يعنى 
أنا دورت على مسلسل واحد دينى السنه دى ملقتشى 
دلوقتى بيتعرض مسلسلات فى رمضان تدى صورة وحشه جدا جدا عن الدين والتدين و يبين ان الست اللى قاعده بشعرها و متبرجه ده الدين الصح و اللى أتحجب يبقى متزمت و اللى أتنقبت بقت ضاله .
هى دى رسالتنا الفنيه اللى بنوصلها للناس 
حسبى الله و نعم الوكيل

الاثنين، 28 يونيو، 2010

جرح الفم ...

جرح الفم : هو هذا الشىء البغيض الذى يُطلق على من يصاحبة ( ملعوناً فى حظة )
أتعلم ما فائدة هذا الجرح  ؟؟!
هذا الجرح الصغير يعطيك حكمتك المؤقتة , فيجعلك تقلل من حديثك و تفكر فى الكلمات الصادرة عبر الفم المجروح قبل أن تطلقها تجاة متلقيها , تجعلك مستمع جيد , تسمع الكلام حتى نهايتة ( و من الممكن أيضاَ بعد نهايتة بقليل ) ولا تفكر فى المقاطعة .

من هنا تأتى الحكمة
ألم قليل = حكمة مؤقتة 
هذا ما علمت به حكومتنا و أيقنته , فيجب دائما أن يكون الفرد فى ألم و معاناة كي يرتقى فى أفكارة و كلماتة و حتى أحلامه , فى محاولة كى تصنع شعباً راقياً .
و البعض الآخر من المتهورين فى الحديث يجب أن يشعروا بألم الفم كي يصابوا بالحكمة و آخرين بألك الوجه و ألم الكسر إلى ألم الموت .
لهذا لا عزاء لمن مات شهيد الحكمة

الخميس، 17 يونيو، 2010

كان عليه




كان عليه أن يرحل , أن يتخطى , أن لا ينكسر . 
يرحل بعيداً عن الوجود كي يقدر على أن يتخطي الأمر برمتة حتى لا ينكسر 
- فكان عليه أن ينسى - 
و كيف له أن ينسى , ينسى وجه القمر , أم ينسى نظرة عينان علقت فى الذاكرة . 
سيتذكرها فى أفعاله و فى أبتسماته 
فى تسابيحه و أستخراته  , و عند همه و فرحه , فسيتذكرها كلما نظر إلى الشمس , 
سيتذكرها حتى تتلاشى ملامحها من ذاكرته الخائنه , و لكن سيتذكرها . 


" يا حب ما أنت , كم أنت أنت ولا أنت "           محمود درويش 


سراب الأمل يزول من أمام عينه لينتهى به المطاف كي يدرك أن حبه محرم , و أن كل ما عليه هو أن ينطفئ ما بداخله ليبقى رماد الحب وقوداً  ليكمل به طريقه. 


" فأنتظرها إلى أن يقول لك الليل , لم يبقى غيركما فى الوجود , فخذها برفق إلى موتك المشتهي ... و انتظرها  "   محمود درويش 


الأن و فقط الأن يرى الحياة بعين جديدة , عين ترى ما خافت القديمه من النظر إليه . 
فأصبحت ترى  حيــاة 
ولكن ما يجعله راضياً 
أنه أقترب من الخسارة و أقترب من الفوز , و لكن القدر حجز بينه و بين حيــاة . 
فلم يخسر و لم يفوز ليعيش على امنيات خالية من الأمل , وليحترم هذا القدر . 

" يقول المحب المجرب فى سره : هو الحب كذبتنا الصادقة , فتسمعه العاشقة و تقول ك هو الحب يأتى و يذهب كالبرق والصاعقة "  محمود درويش

الأربعاء، 16 يونيو، 2010

الخميس، 20 مايو، 2010

شـــرفـه

فى شرفتى أجلس وحيداً  , لا أرى كثيراً , فالظلام يكاد يدمس بالأفق , لا نجوم ولا قمر ساهر . ضوء الشوارع كثيف و أصواته مزعجه
ولكن لا يمكن ان تصل لأعلى
كنت أتمنى ان أكون وحيداً حتى يصفي ذهني ولا أجد غير نفسي أفكر بها
و لكن لسوء حظى يصعب في أيامي هذه وحدتي .
عزائي أن من حولي يفكرون فيّ أكثر من أنفسهم و لكنّي لست بمحب لذلك العزاء .
فقد تغير كل شئ منذ اكتفى جسدي بالراحة و أصرّ ألا يطيع محاولات الأطباء , فقط هناك أعيش محبوباً غير مُلام على أي شيء و كأن غُفر لي في الدنيا أيضاً .
يقولون أن لـ ( اللوكيميا ) علاج جديد فعال يقدر على أن يطيح بكل وعكاتي بعيداً , ولكني لم أراه بعد هذا العلاج .
شمس بعيدة تشرق فى خجل , تظهر خلف البنايات التى تحجب عنى رؤيه الأفق لأعلم أنه حان الوقت لأنهي فترة وحدتي و انتقل إلى الوحدة المُغطاة باهتمام المحيطين بي  .
حان الوقت لأعود إلى سريري مره أخرى و أستأنف العلاج  ....... حان الوقت لتحدى الموت .


السبت، 8 مايو، 2010

صندوق





صندوق مظلم كبير   أعتاد البعض العيش فيه , فى آخره ( إذا علمت أين هو بدايتة وأين آخرة ) نافذة صغيرة ترى منها لقطة واحده دائماً . 
منظر جميل و أصوات الهدوء الرائعه . و النفوس الطاهرة . 
- و لكـــن   ما حدث عندنا يكبر البعض فيصير أكبر من الصندوق !.
لم يعد مناسباً له , فيخترق الصندوق ليرى باقى اللقطات . 
فيرى حقيقه الأمور 
المنظر ليس بجميل ولا الأصوات بهادئة و النفوس غير طاهرة. 
و يعلم أن ما كان يراه من نافذته طوال عمرة  ليس إلا منطقه ( مهجورة ) 
                                  و لماذا كل ذلك 
لأن هذا يحدث  
تستيقظ يوماً ما لتدرك شئ فاتك من سنوات  
فهذا ليس سريرك ولا هذه غرفتك ولا حتى هؤلاء اسرتك . 
تعلم أن هم ليسوا أصدقائك و تلك ليست عشق حياتك . 
ليس كل من اجتازة العمر بحكيم و يستحق الانحناء 
ولا كل النساء ملائكة أعفاء 
                                           وقتــــها القرار لـــك 
أما تعيش مع باقى (اللقطات ) و تصير ( لقطه ) أخرى . 
أو تصنع لنفسك صندوق مظلم أكبر و تغلق نافذته .

الأربعاء، 28 أبريل، 2010

يوم بدون دخان ؛؛ 1 مايو ؛؛ 2010


السنة دى غير أى سنه

السنه دى هنكون ايجابيين
هنغير الناس و احنا كمان هنتغير
السنه دى هنقول ..... لا للتدخين
هنقولها لنفسنا
و هنقولها لكل واحد بيدخن

كل اللى بيدخنوا عارفين ان التدخين غلط على للصحة وحرام
و مع ذلك بيدخنوا برضوه
ده دورنا أحنا

أننا فى صوت واحد وفى يوم واحد نقول لكل مدخن .. اطفى سيجارتك
من حقنا نعيش فى مكان من غير دخان
من غير حاجه تخنقنا ومن غير أمراض

ده يومنا و يومهم علشان ننصح كل مدخن .

وحتى لو انت كنت مدخن
شارك معانا فى اليوم ده ..... يوم واحد هيفرق كتير .

===================================
مطلوب مننا نشر الحملة و الاستعداد ليوم 1 مايو 2010 علشان يبقى يوم مش عادى

يوم الأحتفال بالصحة ..... يوم بدون دخان

السبت، 20 مارس، 2010

يا ليتنى

يا ليتنى مت قبل أن أولد
يا ليتنى مت قبل أن ارى
قبل أن أشترى
تبعث فى الحياة
مع بعث الشقاء
ومن الضرورى أن يلقى بداخلى الحياء
يا ليتنى مت قبل أن أرى
أرى لهث الناس على الدنيا
أرى أم تقتل مولودها
أو شجرة تلقى بغصونها
و عجوز يبكى على ما مضى
و الجمع ساكن فيما أنقضى
و لاننى لم أمت فأنى أرى
أقصى يهدم بذنب لا يغتفر

الخميس، 18 مارس، 2010

رحمه الله عليك يا نفسى

ينظر إلى باسماً بوجهه الأبيض المنير , بلحية منداة بطهور قطرات الوضوء , تفوح منه رائحة الصالحين كأنه أسكب كامل زجاجة المسك عليه .
فما كان منى إلا أغمضت عينيه و وضعت الملاءة على وجهه ليظل النور هائجاً من تحتها , و قولت : رحمه الله عليك يا نفسى

الأحد، 14 مارس، 2010

عايش فى عمارة عاليه

أحساس جميل جدا أنك تعيش فى عمارة عاليا
بصراحه مش عارف ليه هو أحساس حلو
- يمكن علشان بتقدر تشوف الناس من زاوية جديدة .... زاوية تخليك تشوفهم أحسن ,
صغيرين
بس شايف كل واحد بيعمل ايه كويس
لو شوفت الناس صغيره هتحس بضعفهم و تفتكر أنك مميز عنهم . مع أنهم أحرار تحت و أنتا اللى متعلق فوق .
الدنيا تحت مليانه ناس من جميع الألوان و الأشكال
انت شايف من فوق كويس أه .... بس مش عارف مين فرحان ومين زهقان و مين عنده مشكله ومين بيخترع حل .
بتشوف مين بيموت بس متعرفشى مات ليه .
أنتا فوق هتبى فى راحه كمان وهدوء أصل الناس مهما أتكلمت و عملت دوشه عمرك ما هتسمع لهم صوت و كأنهم عاشوا وماتوا و معندهمشى موهبه الكلام .
العمارات العالية كتير
و اطوالها مختلفة
بس لو حبيت تسكن فى عمارة عاليه دلوقتى هيبقى عندك مشكله صغيره
زمان كان قانون قديم تقعد فى العمارة لحد ما تموت وتورثها لابنك بعديها كمان .
بس دلوقتى قانون جديد يعنى ساكن بالمدة .
و علشان كلنا مستنين مين هيسكن فى أعلى عمارة عندنا .... فأنا بقول لا للبرادعى

الخميس، 21 يناير، 2010

عصا موسى

فى ذاكرة السينما المصرية أفلام مينفعشى الواحد ينساها .
و خصوصا لو الأفلام دى بتفكرنا بحاجات بتحصل بجد فى حياتنا .

أكيد طبعا فاكرين فيلم الهروب بتاع أحمد ذكى .
ايون لما كان صعيدى وجاى يقتل واحد فى مصر و بعدين استخبى عند بلدياتة بتوع الفاكهه.
لحد ما البوليس قفشة ........ ساعتها بقى حل أهم حاجه فى الفيلم
عصـــا موســـى

حصلت بلاوى فى البلد ومشاكل كتير والصحافه كلها قامت على الحكومة
فساعتها المسؤولين اللى كان بيمثل محمد وفيق و حسن حسنى فكروا فى حل جامد جدا
أنهم يهربوا أحمد ذكى علشان الصحافه تتلهى شويه والناس تبطل تتكلم على الحكومه و مشاكل البلد
و نفعت الفكرة .

الدرس اللى لازم نستفيدة من الفيلم ده ايه بقى ؟؟؟!

أن لما يكون عندنا مشاكل مع الدول العربية
ولما يكون عندنا انفلونزا خنازير و طيور ومعيز
و لما يكون عندنا مشروع فتنه فى نجع حمادى
و لما يكون عندنا سيول فى سينا و أسوان

يبقى أكيد لازم يظهر الحل السحرى
عصـــــــا موســـــــــى

يبقى أكيد رئيس الوزراء لازم يتجوز

الاثنين، 11 يناير، 2010

Back




الحمد لله أخد القرار بالرجوع للتدوين تانى