كلامى

الحلم اصله فكره , و الفكره اصلها خيال , و الخيال اصله أمل

الأربعاء، 15 أبريل، 2009

حكاوى زمان

كثيرا ما يسمع المرء وهو صغير حكاوى وحودايت من والديه

ولكن حكايه من لم نراهم يكون لها طابع خاص فى أذهاننا

نريد أن نعرف كيف كانوا وما هى صافاتهم ونحب أن نرى صور لهم ونتخيلهم وكأنهم إذا كانوا معنا لحلوا كل المشكلات التى نتخيلها .

من الممكن ان يرجع ذلك إلى أن من يتلو حكاويهم يختار دائما أن يظهروا بأفضل صوره وكأنهم أفضل من كان فى هذا العصر ويمكن أن يكونوا أفسد من عاش فيه .

أتحدث عن حكاوى الأجداد .

من منا لم يريد ان يرى أجداده ويعيش معهم .. كثيرا فعل ولكن قليلا لم يكتب له ان يرى اجداده ويكتفى بالانصات إلى حكاويهم المميزه دائما .

- ماما هو فين جدى ؟

- جدك الله يرحمه مات من زمان .

- زمان أمتى يا ماما ؟

- من قبل ما أتجوز بابا .

- هو جدى كان عامل أزاى يا ماما ؟

- ياااااه كان طيب اوى اوى وكان يعرف ربنا اوى وكل الناس اللى فى الشارع كانت بتيجى تسأله لو معرفوش حاجه فى الدين ( تصمت قليلا ثم بتبسم أبسامه جديده وتقول ) كفايه أنه مات وهو بيبتسم ووش منور والاوضه كلها ريحتها أتقلبت بخور .

- يا ريتنى كانت شوفت

تزداد الأسئله كل يوم ولكن لا تتغير الاجابات كثيرا وتنطبع صوره دائمه أن هذا الجد كان ولى من أولياء الله فى الأرض ويمكن كان كالشيخ الشعرواى ولكن لم يعرفه الناس .

- بابا هو فين جدى ؟

- جدك عند ربنا بس بتسأل ليه ؟

- هو مع جدو التانى يا بابا مات برضوه .

- هو مات اه بس معاه بقى ولا مش معاه الله أعلم ربنا اللى عارف مش انا .

- هو مات أمتى يا بابا من زمان برضوه قبل ما تتجوز زى جدو التانى ؟

- لا هو مات قبل ما نخلف أنا وماما وكان بيجى يزورنا كتير وبيحب يقعد معانا.

- هو جدو كان عامل أزاى يا بابا ؟

- جدك .. ( يقول فى شبه سعاده ) جدك كان راجل ملهوش زى .

كان غنى اوى وعنده مصانع كتير جدا كان أياميها أغنى واحد فى البلد كلها .

أول من جاب عربيه عندنا هنا و أول من جاب تلفزيون حتى الناس اللى كانت

بتيجى تزورنا كانوا بيخافوا منه ويفتكروه فيه عفاريت .

- أمال الفلوس دى كلها راحت فين يا بابا مش جدو مات واللى بيموت ابنه بياخد فلوسه .

- ( بحسره مكتومه ) اه يا سيدى بس جدك كان عنده عيب كبير أوى , كان بيحب يتجوز كتير , كان متجوز تلاته . وأخر واحده اتجوزها خرب بيته وخلته يقعد من الشغل ويبيع كل حاجه كانت عنده وخسر كل حاجه .

- يا ريتنى كنت شوفته

ينطبع فى الزهن حكاوى هذا الجد التى لم تنقطع يوما وصوره لباشا من البشوات ذو الطرابيش والبدل والوقفه التى لا تدل إلا على العظمة .. هذا هو خير الجدود أعرف أنه لو كان رأى أحفاد له لطلق هذه المرأه وأعطى كل ما يتلك أليهم ليعيشوا سعداء إلى الأبد .

صعب على الصغير أدراك ماهيه الموت وما هو معنى الفراق حتى يمر بهذا المعنى حتى يدرك ان الموت هو أنه لم يرى ذلك الشخص مهما طوال ما بقى حى

سمع عن اموات ولكنه لم يتاثر فمن أين له أن يعرف معنى الفراق من افراد لا تربطه بيهم ألا مجموعه من الصور والحكايات .

- ماما . . . أحنا فين يا ماما ؟

- أحنا فى الترب .

- مش الترب دى بتاع الميتين يا ماما ؟

- أيوه هى دى .

- هو مين اللى مات يا ماما ؟

- ( لا إجابه )

- دا خالاتى هما كمان عند الأوضه اللى هناك دى .... وبابا هو واعمامى وعماتى هناك كمان أهم ......... أمال فين تيته يا ماما ؟

- (دموع تتساقط من تحت النظارات السوداء ) نايمه فى العربيه اللى هناك دى.

- وليه تنام فى العربيه ........ أحنا هنا ليه يا ماما ؟؟؟

- (لا أجابه )

- تيته نايمه هنا ليه ؟ وأحنا هنا ليه يا ماما ؟

- ( لا إجابه )

- تيته نايمه هنا ليه ؟ وأحنا هنا ليه يا ماما ؟

- علشان ماتت .

يصمت الجميع فى حين تعلوا أصوات أخرى جديده ولكن يستمر صمت النفوس طويلا .

هناك تعليقان (2):

  1. بسم الله الرحمن الرحيم

    جميل اوي اوي بجد

    الاسلوب والكلمات كله كله حلو اوي

    ما شاء الله يا محمود

    والشكل بتاع البلوج كمان حلوة اوي

    مبروك

    ردحذف
  2. ميرسى اوى على ردك ده يا ساره
    والله يبارك فيكى
    ويا رب تنورينى كده دايما

    ردحذف

ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد